جرحى مدنيون خلال تفريق ميليشيات “قسد” مظاهرة شعبية بالرصاص الحي

تحرير: زين يوسف


جرح مدنيون برصاص عناصر ميليشيات “قسد” أمس الأحد 9 كانون الثاني، خلال تفريق مظاهرة بريف الرقة بالرصاص الحي.

وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن أهالي قرية السويدية بريف مدينة الطبقة، غربي الرقة، خرجوا بمظاهرة، احتجاجاً على تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي وانعدام مقومات الحياة، وذلك بالتزامن مع عصيان مدني في القرية.

وأشارت صفحة “الرقة تذبح بصمت”، إلى أن “قسد” اقتحمت القرية وأطلقت النار على المتظاهرين، ما أدى لإصابة خمسة مدنيين بجروح بعضهم بحالة خطرة، كما شنت الميليشيا حملة دهم واعتقالات وسط توتر كبير تشهده القرية.

كما ذكرت مصادر أخرى أن المظاهرات جاءت بعد شهر من أزمة المحروقات التي تشهدها المحافظة مع قيام “قسد” بمنع عمل بسطات المحروقات، ومداهمة منازل أصحابها ومصادرة ما يمتلكونه من مواد لتحصر تجارتها بمحطات الوقود المرتبطة بها، إضافة إلى أزمة في تأمين مادة السكر.

وسبق أن شهدت محافظات ديرالزور والرقة والحسكة مظاهرات احتجاجية على سياسات “قسد” التعسفية، فيما يخص التجنيد الإجباري وحملات الاعتقال العشوائية، بالإضافة لمظاهرات خرجت مطالبة بالإفراج عن المعتقلين، وتنديدا بسوء الأوضاع المعيشية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى