جمركةُ جهازِ الـ”آيفون” تصلُ لنحو 4 ملايينِ ليرةٍ سوريةٍ في مناطقِ (نظامِ الأسدِ)

تحرير: حسين أحمد

ارتفعت أسعار جمركة الهواتف النقّالة في مناطق سيطرة (نظام الأسد) بشكلٍ كبير، ووصلت منها إلى قيمة شراءِ هاتف خليوي جديد.

وبحسب ما تداولته حسابات موالية فإنَّه لا توجد أيُّ تسعيرة ثابتة للجمركة، أو وجود شرائح محدّدة من الأسعار كما كان معمولًا بها في السابق، وإنَّما تُحسب قيمتُها بحسب نوع الهاتف المحمول.

وكان موقع “إعمار سوريا”، أوضح في منشور عبرَ صفحته الرسمية في “فيسبوك”، وجودَ ارتفاع كبير بتكلفة الجمركة، وصلت إلى ثلاثة ملايين و800 ألف ليرة سورية لجهاز من نوع (Iphone 12 pro max).

وذكر الموقع، أسعارَ تكلفة الجمركة لمختلف أنواع الأجهزة، أقلُّها 182 ألفَ ليرة سورية، لجمركة هاتف من نوع (SAMSUNG A12).

موقع “أثر برس” المحلي، نقلَ أمس الأثنين 16 آب عن مصدر في شركة “MTN” للاتصالات تأكيدَه، أنَّ تكلفة جمركة جهاز من نوع (Iphone 12 pro max)، تصل إلى ثلاثة ملايين و776 ألفَ و50 ليرةً سورية.

وبحسب الموقع، يصل سعر الجهاز “أيفون 12 برو ماكس” إلى ثمانية ملايين ونصف، وبهذا تكون جمركته تساوي حوالي نصف سعره.

وفي 14 من آب الحالي، سمحت “الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد” التابعة لـ(نظام الأسد) باستئناف التصريح الإفرادي “جمركة الهواتف النقّالة” عن الأجهزة التي عملت وستعمل على الشبكات الخليوية السورية.

وبحسب بيان للهيئة، سيتمكّن المشتركون من الاستعلام عن أجور التصريح عبرَ الاتصال بالرمز “*134#”، وستصلهم أجرةُ التصريح خلال مدّة أقصاها 36 ساعة عبرَ رسالة نصية.

ويمكن للمشترك التصريحُ عن جهازه عبرَ أحد مراكز خدمات الشركات الخلوية، وفقًا للبيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى