“جيشُ الشرقيّةُ” يمنعُ حملَ السلاحِ وإطلاقِ النارِ في المناسباتِ (بيانٌ)

أصدر فصيلُ “جيش الشرقية” التابع لـ”الجيش الوطني السوري” قراراً يقضي بمنعِ حملِ السلاح وإطلاق النار في الأعراس والمناسبات في جميع قطاعات الفصيل في المناطق المحرَّرةِ تحت طائلة العقوبة.

ويأتي هذا القرارُ بعد تفاقم الحوادث المؤسفة نتيجةَ إطلاق العيارات النارية في المناسبات أو إطلاق الرصاص العشوائي في الأماكن العامة، وما نتج عنها من حوادثِ قتلٍ وإصابات في الآونة الأخيرة وترويع للأهالي وغيرها من إساءة للساحة والثورة واستعمالِ السلاح بغير الأغراض التي استدعى حملَه من أجلها، حسب بيان للفصيل.

ونصَّ القرارُ على منعِ استخدام السلاح الناري إلا في دواعي الضرورة القصوى أو ضمن المهمّات العسكرية الرسمية.

كما حظَّر القرارُ استخدامَ الأسلحة النارية في المناسبات، مشدّداً على أنَّ أيّ مخالفة يتمُّ ضبطُها سيتمُّ توقيفُ وفصلُ المخالفِ إذا كان عسكرياً، ومصادرة سلاح المدني المخالف، ثم سوقُه موجوداً إلى الجهات المختصّة.

وشدَّد البيان أنَّ كلَّ سلاح تمَّ استخدامُه دون دواعي الضرورة القصوى سيتمُّ مصادرتُه.

وكلّف فصيل “جيش الشرقية” المكتبَ الاجتماعي التابع له بمتابعة المناسبات العائلية وأخذِ مواعيدها لإخطار المكتب الأمني بموعد المناسبة ومراقبةِ استخدام الأسلحة النارية في حال تمَّ استخدامُها.

قرار “جيش الشرقية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى