حجمُ المساعداتِ الإنسانيةِ الواردةِ عبرَ معبرِ بابِ الهوى منذُ بدايةِ العامِ الماضي

استعرض فريقُ “منسّقو استجابة سوريا” كميّة المساعدات الواردة عبرَ معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا.

مشيراً إلى أنّ كميَّةَ المساعدات الكلية التي دخلت عبرَ المعبر منذ بداية العام 2020 وحتى بداية شهر حزيران الجاري 2021 بلغت 587,141 طنّاً.

حيث بلغت كمية المساعدات الغذائية منها وفقاً للفريق 415,989 طن (70.85%)، ومستلزمات النظافة والمواد الصحية: 8,514 أطنان (1.45%).

أما التجهيزات اللوجستية (الموادُ الغيرُ غذائية) فقد بلغت، 150,132 طنّاً (25.57%)، والمساعدات الطبيّة، 12,506 طنّاً (2.13%).

ونوَّه فريق “منسّقو الاستجابة” إنَّ منطقة شمالَ غربِ سوريا تعاني من ضعفٍ في عمليات الاستجابة الإنسانية.

وأشار الفريق إلى أنَّ البيانات الواردة تظهر كميّة المساعدات الإنسانية المُقدَّمة لأكثرَ من 2.6 مليون شخصٍ خلال الفترة المذكورة، حيث يُشكّل النساء والأطفال ما نسبته 65% منهم.

ذلك في الوقت الذي تسعى روسيا فيه إلى إيقافِ المعبر عن العمل وفق آلية التفويض الخاصة بإدخال المساعدات الإنسانية عبرَ الحدود وتحويلِ تلك المساعدات إلى مناطق سيطرة نظام الأسد لإدخالها عبرِ معابر داخلية إلى مناطق شمالِ غربِ سوريا.

وتنتهي آليةُ إدخال المساعدات الإنسانيّة إلى سوريا عبرَ الحدود في العاشر من شهر تموز القادم، وكان المندوبُ الروسي الدائم في مجلس الأمن “فاسيلي نيبينزيا” ألمح في شباط الماضي إلى أنَّ بلاده ستعترض على قرار تمديدِ التفويض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى