حرائقُ ضخمةٌ باستهدافِ خطوطِ النفطِ شرقي سوريا

اندلعت حرائق ضخمة جرَّاءَ قيام مجهولين استهدافَ خطوط النفط في ريفي الحسكة ودير الزور، الخاضعة لسيطرة (ميليشيا قسد).

وأفاد مراسل شامنا أنَّ مجهولين استهدفوا مساء اليوم بعبوة ناسفة أحدَ خطوط النفط شرقي مدينة الميادين بريف دير الزور، مما أدَّى إلى اشتعال النيران بشكلٍ كبير.

وأضاف مراسلنا أنَّ القوات الأميركية استنفّرت في المنطقة كما حلّقت المروحيات بشكلٍ مكثّف فوق أجواء مدينة الميادين.

وبحسب موقع “نداء بوست” فإنَّ مجهولين استهدفوا بعبوة ناسفة خطَّ النفط القريب من منطقة الميلبية بريف الحسكة الجنوبي، مما أدَّى إلى حدوث حريقٍ ضخم.

وشهدت المنطقة المستهدفة بالقرب من حقل العمر الذي تسيطر عليه القوات الأميركية قصفاً مدفعيّاً من قِبل الميليشيات الإيرانية، وذلك ردّاً على استهداف واشنطن مواقعَ الميليشيات.

تجدر الإشارة إلى أنَّ استهداف حقولِ النفط يتزامن مع أزمة محروقات تعاني منها مناطق سيطرة (ميليشيا قسد)، بالرغم من أنَ صهاريج النفط التي تنقل المحروقات لـ(نظام الأسد) لم تتوقَّف مع استمرار العقوبات الأمريكيةِ على النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى