خاصٌ: الجيشُ الوطنيُّ السوريُّ يحدّد الموعدَ الأخيرَ لدخولِ أصحابِ إجازاتِ عيدِ الأضحى عبرَ معبرِ “عون الدادات”

حدّد الجيش الوطني السوري موعد إغلاق معبر “عون الدادات” أمام أصحاب إجازات عيد الأضحى المبارك الذين عبروا باتجاه مناطق سيطرة ميليشيا (قسد).

ونقل مواسل جريدة “شامنا” عن مصدرٍ في الشرطة العسكرية في مدينة جرابلس قوله، إنَّ معبر “عون الدادات” شمالي مدينة منبج سيبقى مفتوحاً حتى اليوم 25 تموز، في تمام الساعة الخامسة عصراً.

وأوضح المصدر أنَّ بعد هذا الموعد لن يسمح بمرور أيِّ شخصٍ من أصحاب إجازات عيد الأضحى الذين مرّوا باتجاه مدينة منبج الخاضعة لسيطرة ميليشيا (قسد).

المصدر أكّد على ضرورة قدوم الأهالي الذين دخلوا إلى منبج عبر معبر “عون الدادات” لقضاء إجازة عيد الأضحى، مشدّداً على أنَّه لن يسمحَ بمرور أيِّ أحدٍ منهم بعدَ هذا الموعد مهما كانت الأسباب.

موضّحاً أنَّ عددَ الأشخاص الذين دخلوا عبرَ معبر “عون الدادات” منذ 7 من شهر تموز الجاري حتى يوم وقفة عيد الأضحى 19 تموز ما يقارب 11 ألفَ شخصٍ.

وفي السابع من شهر تموز الجاري افتتح الجيش الوطني السوري معبرَ عون الدادات شمالي مدينة منبجَ شرقي حلبَ، وذلك بعد مرور أكثرَ من سنة على إغلاقِه.

وأفاد مراسل شامنا حينها أنَّ الجيش الوطني السوري سمح بدخول أصحاب إجازات عيد الأضحى الذين قدموا لزيارة ذويهم في سوريا فقط دون غيرهم، وذلك ضمن إجراءات أمنيّة مشدّدة.

موضّحاً أنَّ الجيش الوطني طلب إشعار الإجازات وبطاقة الحماية المؤقتة (الكملك) التركية حتى يسمح بمرور المدنيين، وأشار إلى تواجد نقطة طبيّة بالقرب من المعبر لمساعدة المدنيين وتقديم مياه الشرب لهم.

يُذكر أنَّ الجيش الوطني السوري أغلق معبرَ عون الدادات شمالي مدينة منبج منذ أكثرَ من سنةٍ بسبب انتشار فايروس كورونا.

ويعتبر معبر “عون الدادات” شمالي مدينة منبج من أهم المعابر في المناطق المحرّرة، كونه الممرَّ الوحيد لعبور المدنيين بين المناطق المحرَّرة ومناطق سيطرة ميليشيا (قسد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى