خروقاتٌ مستمرّةٌ.. وشهيدٌ جديدٌ في جبلِ الزاويةِ

رغد سرميني

استُشهد مدنيٌّ وأصيب عدَّةُ جرحى بينهم أطفال، إثر قصفٍ مدفعي لقوات (نظام الأسد) والميليشيات المساندة لها، اليوم الأحد 11 تموز، على بلدة “البارة” في جبل الزاوية بريف إدلبَ الجنوبي.

وقال مراسل شامنا بريف إدلب، إنَّ قوات الأسد استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة “البارة” جنوبي إدلبَ، ما أدى إلى استشهاد مدنيٍّ وإصابةِ طفلة بجروح متفاوتة.

وأضاف المراسل إنَّ عدداً من المدنيين أصيبوا بجروح جرَّاءَ قصفٍ مماثلٍ استهدف منازلهم في بلدة “مرعيان” في جبل الزاوية بريف إدلبَ الجنوبي.

وأكَّد الدفاع المدني عبرَ بيانٍ صادر له منذ أيام، أنَّ تلك الهجمات تسبَّبت بمقتل أكثرَ من 110 أشخاصٍ، من بينهم 23 طفلاً و19 امرأة، ومتطوعان من الدفاع المدني السوري، وتمكَّنتْ فرقُ الدفاع المدني السوري من إنقاذ وإسعاف 296 شخصاً أصيبوا جرَّاء تلك الهجمات، من بينهم 52 طفلاً تحت سن الـ 14، و11 متطوعاً بالدفاع المدني السوري، فيما كان شهر حزيران والأسبوع الأول من شهر تموز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى