خمسةُ لاجئينَ سوريينَ يشاركونَ في أولمبيادِ “طوكيو 2020”

قالت اللجنة الأولمبية الدوليّة، إنَّ 29 رياضياً لاجئاً بينهم 5 سوريين، سيشاركون ضمنَ فريق الرياضيين الأولمبيين اللاجئين في أولمبياد طوكيو 2020، والذي تمَّ تأجيله بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأوضحتْ اللجنة الأولمبية، في بيان يوم الثلاثاء الماضي، أنَّ مجلس الإدارة قرَّر مشاركة 29 رياضياً لاجئاً في أولمبياد طوكيو المقرَّرة في الفترة من 23 تموز وحتى 8 آب 2021.

وأضافت اللجنة، أنَّ الرياضيين الـ 29 من سوريا، والسودان، وإيران، وجنوب السودان، وأفغانستان، والكونغو الديمقراطية، وإريتريا، وإثيوبيا، والكاميرون، والعراق.

ومن بين الرياضيين السوريين السبّاح “علاء ماسو”، و”يسرى مارديني”، وفي تنسِ الريشة “آرام محمود”، وفي الملاكمة “وسام سلامانا”، وفي رياضة ركوب الدرّاجة الدرّاج “أحمد بدر الدين ويس”، وغيرهم من الرياضيين.

فريق اللاجئين الأولمبي تأسس في عام 2016 في أوروبا وبدعمٍ ألماني خصوصاً ، ويتكوَّن من 50 رياضيّاً لاجئاً من 18 جنسيّةً مختلفة.

ويمارس المنتمون إليه 24 رياضة مختلفة ويوجدون في مختلف دول العالم من كلِّ القارات، بينهم 4 سباحون 3 شباب وفتاة واحدة هي يسرى مارديني في ألمانيا.

ويؤمّن هذا الفريق فرصةً للاجئين لتحقيق حلمهم بالتأهل للبطولات الأولمبيّة العالميّة، حيث تختار اللجنة الأولمبية الدولية، فريق اللاجئين بشكلٍ فردي ولا يشترط الوفاء بالمعايير الأولمبية للمشاركة في الفريق.

لكن يكفي الحصول على منحة تدعى “رينجيوردينس” لاختيار الرياضي للمشاركة في الألعاب الأولمبية، وهذا ما حصل عليه السوريون الخمسة بعد إبدائهم التميّز والالتزام في الاختبارات التي يجريها الفريق والمتوافقة مع المعايير الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى