“خنقتونا” دعواتٌ جديدة للتظاهر الشعبي في السويداء

تحرير: داريا العمر


أطلق شبابٌ من مدينة السويداء صفحة عبرَ موقع “فيس بوك”، الخميس الماضي، حملت اسمَ “خنقتونا 2021“، لتنظيم تظاهرات سلميّة في المدينة ضدَّ الفساد المنتشر في وزارات (نظام الأسد).


كما دعا ناشطون في مدينة السويداء إلى العودة للتظاهر والاحتجاجِ السلمي رفضاً للأوضاع المعيشية السيّئة التي تعاني منها سوريا بشكلٍ عامٍ ومدينة السويداء الخاضعة لسيطرة النظام بشكلٍ خاصٍ.

وأشارت مصادر محليّة أنَّ حالةً من الغضب الشعبي تشهدها المدينة بسبب تردّي الأوضاع المعيشيّة والأمنيّة، مع عدمِ وجود أيّ بوادر للحلِّ من قِبل المسؤولين.

سابقاً أطلق ناشطون في محافظة السويداء جنوب سوريا، في 17 آذار من العام ذاته، دعواتٍ للتظاهر بالتزامن مع الذكرى العاشرة لانطلاق الثورة السورية، حيث أكّد الناشطون أنَّ التظاهر السلمي والمطالبة بالحقوق المسلوبة هو الحلُّ الوحيد لطريق الخلاص من هذا المستنقع الذي أوصلتنا إليه السلطة السورية”.

وكانت مدينة السويداء شهدت، مطلعَ عام 2020، مظاهراتٍ شعبيّةً تحت شعار “بدنا نعيش“، حمّلت حكومةَ النظام السوري مسؤولية تدهور الوضع المعيشي في سوريا، ونادت بإسقاط النظام السوري.

وانتشرت، حينَها، عبرَ وسائل التواصل الاجتماعي مقاطعَ مصوّرة لمتظاهرين يهتفون لطرطوس وحماة وحمصَ ودرعا واللاذقية ودمشق، وكان شعارُها “الشعب السوري واحد” من أكثر الشعارات التي ردَّدها المتظاهرون، بعد أنْ تراجعت الأوضاع الاقتصادية في معظم الأراضي السورية.


وبحسب بيانات موقع “World By Map” العالمي، تصدّرت سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا بالعالم، بنسبة بلغت 82.5%، مما يعني أن 83% من السكان يعيشون في فقرٍ مدقعٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى