دعوةٌ لإضرابٍ عامٍ وعصيانٍ مدنيٍّ في محافظةِ درعا جنوبي سوريا

تحرير: حسين أحمد

دعت فعالياتٌ مدنيّة من درعا إلى إضراب عام في مدن وبلدات محافظة درعا يبدأ اليوم الخميس 29 تموز، ويستمرُّ حتى فكِّ الحصار عن أحياء درعا البلد.

ونشرت الفعاليات عبرَ موقع “فيسبوك” دعوةً جاء فيها، “إلى أهلنا في حوران العزّة والكرامة والإباء، تدعوكم الفعاليات الثورية لإضراب عامٍ يوم الخميس 29 تموز، في جميع مناطق الجنوب السوري”.

موضّحة أنَّ ذلك “تضامناً مع أهلنا الأحرار في درعا البلد، لرفضهم الخضوعَ والخنوع لإملاءات العدو، وهو إضرابٌ مفتوح حتى فكِّ الحصار عن درعا البلد”.

من جانبهم، أعلن “ثوار وأحرار حوران” أمس الأربعاء إضراباً عاماً وعصياناً مدنيّاً في أحياء درعا البلد، وجاهزية عسكرية كاملة ردّاً على نقضِ (نظام الأسد) لاتفاق درعا البلد.

وقال “ثوار وأحرار حوران” في بيان، “بعد متابعة الأحداث في درعا البلد الجليلة .. وبعد نقضِ جميع العهود والمواثيق من قِبل (النظام) المجرم وميليشياته الطائفية ونظراً لما يُحاك لدرعا البلد خاصةً وحوران عامة نعلن إضراباً عاماً وشاملاً في جميع مدن وبلدات حوران وعصياناً مدنيّاً شاملاً”.

كما أعلن البيان الجاهزية العسكرية الكاملة “لجميع أحرار وثوار حوران للردِّ على (النظام) في حال بدأ أيُّ عملٍ عسكري على درعا البلد خاصة أو أيِّ شبرٍ من حوران عامة”.

يُشار إلى أنَّ الفرقة الرابعة من (قوات الأسد) بدأت صباح اليوم الخميس محاولات اقتحام أحياء درعا البلد، وسطَ اشتباكات عنيفة مع أهالي المنطقة، تكبَّدت خلالها الفرقة الرابعة خسائرَ بالأرواح.

كما تزامنت محاولات الاقتحام مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف على الأحياء السكنية ما أسفر عن استشهاد مدنيٍّ وإصابة آخرين بينهم أطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى