رئيس الحكومة العراقية برفقة وزيرا الدفاع والداخلية يجريان جولة على الحدود السورية

فريق التحرير

أجرى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، جولة ميداني على الحدود العراقية – السورية، اليوم الأربعاء، على خلفية الاحداث التي شهدها سجن غويران في محافظة الحسكة.

وبحسب صادر عن مكتب الكاظمي، فإن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، وصل إلى منطقة الشريط الحدودي العراقي- السوري في محافظة نينوى، برفقة وزيري الدفاع والداخلية وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، على خلفية المواجهات في سجن غويران.

وأشار البيان إلى أنه من المقرر أن يجتمع الكاظمي مع القادة الأمنيين في محافظة نينوى، والمسؤولين عن حماية الحدود مع سوريا.

وفي سياق قريب، نقلت وكالة رووداو عن خلية الإعلام الأمني، أن القوة الأمنية من “الحشد الشعبي” في سنجار، أحبطت فجر اليوم الأربعاء، محاولة تسلل لعناصر من تنظيم “داعش” جنوبي قضاء سنجار إلى داخل الأراضي العراقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى