ربطةُ خبزٍ تتسبَّبُ بمقتلِ شخصٍ وإصابةِ ابنِه بريفِ دمشقَ

قُتل مواطن وجُرح آخر في خلاف نشبَ أمام أحد أفران الخبز في منطقة زاكية بريف دمشق.

ولفتت مصادر إعلامية إلى أنَّ الخلاف وقع بين شخصين بسبب ربطة خبز.

وأوضحت المصادر أنَ الخلافَ حصل بعد أنْ رفض أحدُ أصحاب منافذ توزيع الخبز إعطاءَ ربطة خبزٍ لشخص كان موجوداً هناك.

ما دفع الأخير إلى سحب سلاح ناري وإطلاق الرصاص على صاحب منفذ التوزيع، الذي قُتل على الفور فيما أصيب ابنه بجروح عميقة.

وذكرت المصادر أنَّ القاتل كان قد طلب الحصول على ربطة خبز إضافية إلى جانب مخصّصاته.

الأمر الذي رفضه الموزّع، وأكَّد أنَّه لا يملك أيَّ كميات من الخبز فوق ما هو مخصّصٌ لمنفذه.

يُشار إلى أنَّ كافة المناطق الخاضعة لسيطرة (نظام الأسد) تعاني من أزمة خبزِ حادّة، بما في ذلك العاصمة دمشق.

إلى جانب ذلك، يشتكي الأهالي من قلّة توافر الخبز في منافذ التوزيع، لا سيما وأنَّ المخصّصات الموزَّعة لا تكفي العائلات.

ويشير بعض الناشطين إلى أنَّ الأمور تتجه إلى الانفجار مع توالي الأزمات المعيشية وتعمّقها وسطَ عدم اتخاذ حكومة (نظامِ الأسد) أيَّ إجراءات لوقفِ حالة التدهور تلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى