رداً على المجازرِ .. الفصائلُ الثوريةُ تشنُّ حملةَ قصفٍ على مواقعِ قواتِ الأسدِ وروسيا

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير أنَّها شنّت حملة قصفٍ على عددٍ من مواقع (قوات الأسد) والاحتلال الروسي ردّاً على ارتكاب المجازر بحقِّ المدنيين.

جاء ذلك في بيان رسمي للناطق الرسمي للجبهة الوطنية للتحرير “النقيب ناجي المصطفى”، أمس الأحد 18 تموز.

وقد جاء في البيان، “قام فوج المدفعية والصواريخ في الجبهة الوطنية للتحرير، الأحد بشنِّ حملة قصفٍ مركّزة ومكثّفة استهدفت مواقع ومقرّات هامة لقوات الاحتلال الروسي وقوات الأسد”.

مضيفاً أنَّ ذلك “ردَّاً على استهداف قوات الاحتلال الروسي وقوات الأسد للمدنيين في المناطق المحرَّرة وجبل الزاوية وارتكابهم المجازر”.

وأوضح “المصطفى” أنَّ فوج المدفعية والصواريخ قام باستهداف وتدمير مربضي مدفعية ثقيلة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في منطقة ريفِ حلبَ الجنوبي وذلك بعد استهدافهما بعددٍ من صواريخ الغراد”.

كذلك “تمَّ استهدافُ مقرّ قيادة عمليات مشترك بين قوات الاحتلال الروسي وقوات الأسد على محور معرة النعمان بعددٍ من قذائف مدفع عيار 155مم”.

و”تمكّن فوجُ المدفعية والصواريخ في الجبهة الوطنية للتحرير من تدمير مربضِ مدافع لإطلاق القذائف الليزرية على محور الحامدية بريف معرّة النعمان إثرَ استهدافه بصواريخ الغراد”.

و “أسفرت الحملة أيضاً عن تدمير مقرّ قيادة في منطقة خان السبل جنوبَ إدلبَ إثرَ استهدافه بعدد من صواريخ الكاتيوشا”، وتمَّ “استهدافُ مواقع لتجمّعات قوات الأسد في بلدة جورين بريف حماة الغربي بصواريخ الغراد وتحقيق إصابات مباشرة”.

و”تمَّ استهدافُ عددٍ من مواقع وثكنات قوات الأسد على محاور تلة أبو علي ونحشبا في ريف اللاذقية وعلى محور حنتوتين وداديخ وبسقلا وسراقب وريفها بريف إدلب وريف المهندسين وعاجل والشيخ سليمان وتلة الزيتون في منطقة ريف حلبَ الغربي”.

يُشار إلى أنَّ قوات الأسد والاحتلال الروسي مستمرّة في تصعيدها على الشمال السوري المحرّر وارتكاب المجازر بحقِّ المدنيين.

حيث ارتكبت قوات الأسد والاحتلال الروسي مجزرتين بحقِّ المدنيين يوم السبت 17 تموز، موقعةً 13 ضحيةً وعشرات المصابين في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى