ردّاً على إطلاقِ صواريخَ .. الجيشُ الإسرائيليُّ يقصفُ مناطقَ جنوبي لبنانَ ويحمّلُ الحكومةَ اللبنانيةَ مسؤوليةَ ما يصدرُ من أراضيها

تحرير: حسين أحمد

أعلن المتحدّث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس 5 آب، أنَّ مقاتلاته الحربية قصفت مناطق في الجنوب اللبناني، ردّاً على إطلاق صواريخ تجاه “كريات شمونة”.

وقالت مصادر محليّة لبنانية، إنّ القصف كان، على حدود مخيم الرشيدية حيثُ سقط خارج المخيم.

وأفاد المتحدّث باسم جيش الاحتلال، بأنَّ طائرات إسرائيلية مقاتلة هاجمت مناطق في لبنان، أطلقت منها صواريخ ظهرَ الأربعاء على مستوطنة كريات شمونة، وتمَّ قصف البنى التحتية المستخدمة للإرهاب، على حدِّ قوله.

وقال، إنّ الطائرات قصفت مرّة أخرى هدفاً آخر في الجنوب اللبناني بساعات الفجر الأولى، وستستمرُّ هجمات جيش الاحتلال الإسرائيلي بل وستتزايد في مواجهة أيّ محاولة ضد إسرائيل.

وحمَّل، دولة لبنان مسؤولة عما يحدث على أراضيها.

ولم تعلن أيُّ جهة مسؤوليتها عن الضربة الصاروخية التي انطلقت من منطقة بجنوب لبنان تهيمن عليها ميليشيا “حزب الله” ولم يسقط ضحايا.

وفي ردٍّ آخر على الضربة الصاروخية، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيانٍ “في وقت سابق يوم الأربعاء، أُطلقت صواريخ من لبنان على أراضي إسرائيل وردّاً على ذلك، استهدفت طائرات قوات الدفاع الذاتي المقاتلة مواقع الإطلاق والبنية التحتية المستخدمة في الإرهاب بلبنان والتي أُطلقت منها الصواريخ”.

وأضاف أنَّه أصاب هدفاً آخر في المنطقة كان فيما مضى مصدراً لنيران الصواريخ.

وقال تلفزيون المنار التابع لميليشيا “حزب الله”، “أقدمت طائرات العدو الإسرائيلي.. على تنفيذ غارتين استهدفتا منطقة الدمشقية في خراج بلدة المحمودية جنوب لبنان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى