روسيا مستعدّةٌ لتسهيلِ الحوارِ بينَ (نظامِ) الأسدِ وميليشيا (قسدٍ)

حامد العلي

أعلنت روسيا أنَّها مستعدّةٌ لتسهيل الحوار بين (نظام) الأسد وما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” الواجهة المدنيّة والسياسية لميليشيا (قسد) شمالَ شرقي سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” إنَّ موسكو مستعدّةٌ لتسهيل الحوار بين (نظام) الأسد وميليشيا (قسد)، وذلك بشرط أنْ يتمسَّك الجانبان بمواقف متماسكة.

وأوضح لافروف بحسب ما نقلت وكالة “تاس” الروسية يوم أمس الجمعة أنَّ موسكو مستعدّةٌ لتشجيع الاتصالات والمشاورات، كما نوَّه إلى أنَّ الإدارة الأمريكية تشجّع ميليشيا (قسد) نحو “الانفصال”، بحسب وصفه.

وتأتي تصريحات لافروف في وقت تشهد فيه العلاقات بين (نظام) الأسد وميليشيا (قسد) توتّرات وخلافات في مدن الحسكة والقامشلي والذي أدَّى إلى وقوع قتلى وجرحى، كما أنَّ (قسد) أغلقت المعابر خلال فترة الانتخابات التي أجراها النظام في شهر أيار الماضي بهدف منعِ القاطنين في مناطق سيطرتها من المشاركة في الانتخابات التي فاز بها رأس النظام “بشار الأسد” بنتيجة وصفها مراقبون بأنّها متوقَّعة بحكم القبضة الأمنيّة التي يفرضها على الأهالي، كما أنَّ العلاقات والزيارات بين الطرفين توقَّفت منذ عامين.

الجدير بالذكر أنَّه بالرغم من توتر العلاقات بين (نظام) الأسد وميليشيا (قسد) ما تزال الأخيرة تدعم النظام بالنفط عبرَ صهاريجَ تابعةٍ لشركة القاطرجي الموالية للنظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى