سلسلةٌ بشريةٌ شمالي إدلبَ رفضاً لإغلاقِ المعابرِ الحدوديةِ

نفّذ العاملون في المنظّمات الإنسانية صباحَ اليوم الجمعة وقفةً احتجاجية للمطالبة باستمرار إدخال المساعدات الإنسانية عبرَ المعابر الحدودية إلى شمال غربي سوريا.

وشارك في السلسلة البشرية على طريق معبر باب الهوى-إدلبَ أكثر من 2000 متطوّعٍ ومتطوّعة من كافة المنظّمات الإنسانية والدفاع المدني السوري، رافعين لافتاتٍ تطالب المجتمع الدولي بتمديد التفويض لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبرَ المعابر الحدودية التي تهدّدُ روسيا باستخدام حقَّ النقض (الفيتو) خلال التصويت على إغلاقها.

وتأتي هذه الوقفة بعد أيام من تنفيذ مجموعة من النساء العاملات في المجال النسائي وقفةً احتجاجيّةً في معبر باب السلامة شمالي حلبَ، للمطالبة باستمرار إدخال المساعدات من المعابر الحدودية.

وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” قد أكَّد قبل يومين بعد لقاءه بنظيره الروسي “سيرغي لافروف” بضرورة استمرار تدفّق المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

فيما دعا وزارء خارجية التحالف الدولي لهزيمة “داعش” بعد اجتماعهم في العاصمة الإيطالية “روما” إلى ضرورة إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا دون عوائق، وهو ما أكَّده المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا” غير بيدرسون” في الـ25 من شهر حزيران الماضي.

الجدير بالذكر أنَّ منظّمات الأمم المتحدة ودول أوروبية وغربية حذَّرت من إغلاقِ معبر “باب الهوى” شمالي إدلبَ وإيقافِ المساعدات الإنسانية، منوهةً أنَّ هذه الخطوة ستهدّد حياة 4 ملايين شخصٍ شمالَ غربي سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى