شهداءُ بينهم طفلٌ بقصفٍ مدفعيّ على ريفِ إدلبَ

سقط شهداء وجرحى بينهم أطفالٌ من المدنيين جرّاءَ القصف بقذائف المدفعية من قِبل قوات الأسد وروسيا في بلدة آفس شرقي إدلبَ.

وذكر مراسل “شامنا” أنَّ 3 مدنيين بينهم طفلٌ استُشهدوا وأُصيب 5 آخرون جرّاءَ قصفِ قوات الأسد وروسيا بقذائف المدفعيّة مقبرةَ في بلدة آفس، أثناء قيام الأهالي بدفن أحدِ الموتى.

وأشار إلى أنَّ فرقَ الإسعاف والدفاع المدني عملتْ على انتشال جثثِ الشهداء وإسعافِ المصابين إلى مشافي المحافظة، وسطَ تخوّفٍ كبيرٍ للأهالي من القصف الذي استهدف البلدة.

وأضاف مراسلنا أنَّ القصف المدفعي طال أيضاً كلّاً من قرى وبلدات كنصفرة وإحسم وكفرلاتا وجبل الأربعين جنوبي مدينة إدلبَ.

وأُصيبتْ امرأة وطفلان أحدهما طفلها بقصف قوات الأسد وروسيا بعشرات قذائف المدفعية مدينةَ الأتارب غربي حلبَ صباح اليوم.

ويشهد ريفُ إدلبَ الجنوبي وحلبَ الغربي وسهلَ الغاب قصفاً عنيفاً بالمدفعيّة الثقيلةِ من قِبل قوات الأسد وروسيا لليوم الـ23 منذ بداية شهر حزيران الجاري، مخلّفاً 35 شهيداً بينهم نساء وأطفال وأكثر من 70 إصابةً، بينهم نساء وأطفال.

تجدر الإشارة إلى أنَّ قوات الأسد وروسيا تستهدف بشكل مباشر تجمّعاتِ المدنيين والأبنية السكنية والمنشآت الحيوية في الشمال السوري، الأمرُ الذي دفعَ الكثير من المدنيين للنزوح خارجَ منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى