شهداءُ وجرحى بينهم أطفالٌ جرّاءَ غاراتٍ جويّةٍ روسيّةٍ شمالَ إدلبَ

تحرير: زين يوسف

استُشهد خمسةُ مدنيين، بينهم ثلاثةُ أطفالٍ وامرأةٍ، وأصيب آخرون، اليوم الخميس 11 تشرين الثاني، جرّاء قصفِ الطائرات الحربيّة الروسيّة بعدّة غارات جويّة استهدفت ريف إدلب الشمالي.

وقال مراسلُ شامنا في إدلب، إنَّ طائرات الاحتلال الروسي قصفت مشاريعَ لتربية الدواجن بالقرب من مدينة معرّة مصرين في ريف إدلب الشمالي بعدّةِ غاراتٍ متتاليةٍ بصواريخَ شديدةِ الانفجار.

وأضاف مراسلنا، أنَّ الغارات تسبّبتْ باستشهاد خمسة أشخاص مدنيين بينهم ثلاثةُ أطفال وامرأة، وإصابةِ آخرين بجروح متفاوتة، في حصيلة غيرِ نهائيّة، حيث تعملُ فرقُ الدفاع المدني على انتشالِ عالقين من تحت الأنقاضِ حتى هذه اللحظةِ مصيرُهم مجهول.

وأشار إلى أنَّ المنطقة ذاتها تعرّضتْ لعدّةِ غاراتٍ جويّة روسية خلال شهرِ تشرينَ الأول الماضي، تسبّبت بوقوع شهداء وجرحى مدنيين، لافتاً أنَّ المنطقة المستهدفة تحوي العديدَ من مخيّمات النازحين التي هجّرتهم قواتُ الأسد وروسيا خلال السنوات السابقة من مدنهم وقراهم، جرَّاءَ القصف والحملات العسكرية.

وتشهد بلداتُ وقرى ريف إدلبَ قصفاً بريّاً وجويّاً مكثّفاً من قبلِ قوات الأسد وحليفتها روسيا منذ مطلعِ شهر حزيران الماضي، على الرغم من اتفاقٍ يقضي بوقفِ الهجمات والعمليات القتالية في المنطقة بين روسيا وتركيا في شهرِ آذار من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى