شهيدةٌ وعددٌ من الجرحى بقصفٍ مدفعيّ لـ (ميليشيا قسدٍ) على قرية الكريدية شرقي حلبَ

تحرير: حسين أحمد

استُشهدت امرأةٌ وأصيبَ عددٌ آخرُ من المدنيين بقصف لـ(ميليشيا قسد) على ريف مدينةِ الباب شرقي حلبَ، وذلك بعد ساعات من قصفٍ ممائل استهدف مدينة عفرين شمالي حلبَ أسفر عن استشهاد 3 مدنيين بينهم امرأةٌ وطفلٌ.

وأفاد “الدفاع المدني السوري” بأنَّ قرية الكريدية بريف مدينة الباب تعرّضت لقصفٍ صاروخي منتصفَ الليلة الماضية مصدرُه المناطق التي تسيطر عليها (ميليشيا قسد) و(قواتُ الأسد) بريف حلب الشرقي.

ووفقاً للدفاع المدني، أسفر القصفُ الصاروخي عن استشهادِ امرأة وإصابة 5 مدنيين آخرين بينهم امرأتان وطفلٌ.

وجاء القصف الذي تعرّضت له القرية بعد ساعاتٍ من قصف مماثلٍ استهدف الأحياء السكنيّة في مدينة عفرين شمالي حلب، أسفر عن سقوط شهداءَ وجرحى من المدنيين.

وأكّد “الدفاع المدني السوري” أنَّ 3 مدنيين مجهولي الهوية بينهم امرأةٌ وطفلٌ استٌشهدوا وأصيب 4 آخرون جرّاءَ قصفٍ صاروخي مصدرُه المناطق التي تسيطر عليها (قسد) و(قوات الأسد) شمالي حلبَ استهدف الأحياءَ السكنية في مدينة عفرين أمس الأربعاء 18 آب.

كما أنَّ حريقاً ضخماً اندلع في عفرين نتيجةَ استهداف أحدِ الصواريخ محطّة وقود داخل المدينة، أدّى لانفجار بعض الخزّانات التي تسبّبت بانتشار سحب الدخان الكبيرة في سماء المدينة.

من جانب آخر، أكَّد ناشطون أنَّ الجيش الوطني السوري تصدّى لمحاولة تسلّل عناصر (ميليشيا قسد) على قرية الكريدية، وأجبرهم على التراجع، وسطَ أنباء عن سقوط جرحى من العناصر المتسلّلة.

وأشار الناشطون إلى أنَّ الجيش التركي قصفَ بقذائف المدفعيّة الثقيلة مواقع (قسدٍ) في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى