صحفيٌّ تركيٌّ: يشترطُ على بقاءِ السوريينَ في تركيا تنفيذَ شروطٍ صادمةٍ

تحرير: داريا العمر

اقترح الصحفي التركي المعارض “فاتح بورتوكال” بقاءَ السوريين في تركيا بشروط غريبة وصادمة، وصرّح بأنَّه “لا يمكن وصفُ من يطالب بترحيل السوريين بالفاشي، لأنَّ سوريا هي وطنهم وعودتهم إلى هناك أمرٌ طبيعي”.

ومن الشروط التي حدَّدها ” بروتوكال” في تصريحاته ،دفعُ السوريين اللاجئين في تركيا الضرائبَ وتجنيدُهم إنْ لزم الأمر”.

وقال بورتوكال ضمن سلسلة من التغريدات التي شاركها عبرَ حسابه على موقع تويتر الثلاثاء إنَّه يجب أنْ يتمَّ الأمر ضمن أجواء يسودُها الحق والقانون”.

وتصاعدت مؤخّراً الخطابات العنصرية ضدَّ اللاجئين السوريين في تركيا من قِبل أحزاب المعارضة، حيث أعلن سياسيون عزمَهم إعادةَ السوريين إلى بلادهم.

سابقاً أثار رئيس بلدية مدينة بولو التركية، تانجو أوزجان،المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعروف بمواقفه المناهضة للاجئين السوريين غضباً واسعاً في تركيا وخارجها بمطالبته بفرض رسوم قدرُها عشرة أضعاف على فواتير المياه الخاصة بالأجانب، في إشارة إلى اللاجئين السوريين.

وقال “أوزجان”، متحدّثاً عن اللاجئين: “إنَّهم لم يذهبوا عندما قطعنا المساعدات، ولم يذهبوا عندما توقّفنا عن إصدار تصاريح العمل، لذلك قرّرنا الآن اتخاذ إجراءات جديدة” يسودها الحقُ والقانون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى