عشائرُ درعا تدعو عناصرَ (قواتِ الأسدِ) في درعا إلى الانشقاقِ

تحرير: حسين أحمد

دعت عشائر درعا عناصر (قوات الأسد) المنتشرين على النقاط العسكرية في المحافظة إلى الانشقاق والانضمام إلى أبناء المنطقة ضدَّ الميليشيات الإيرانية.

وقالت العشائر في بيانٍ موحّد خاطبت فيه عناصر (قوات الأسد)، إنَّ “حربنا ليست معكم، بل هي مع الميليشيات التي استجلبتها إيران لتستبيح بيوتنا وأرضنا”.

وأضاف البيان أنَّ “عدونا واحد وقضيتنا واحدة، وأنتم أبناؤنا ولا نرضى لكم الموت كما لا نرضاه لأنفسنا”.

وجاء في البيان أيضاً، “نعلم أنَّ غالبيتكم قد أجبروا اليوم على حملِ السلاح بوجه أهلكم في درعا، عودوا إلى مكانكم الطبيعي بين أبناء شعبكم، فهنا ندافع عن كرامتنا فقط، لا أجندات ولا مشاريع نخدمها”.

وأكّد البيان، “سوريا لنا جميعاً وليست لمرتزقة حزب الله والحرس الثوري الإيراني، الذين يزجّون بكم لتنفيذ مشاريعهم التوسعية في المنطقة”.

وختمت العشائر بيانها بالقول، “نحن أبناء سوريا، فلتكونوا معنا لدحر المحتل الإيراني الذي هجّر أهلكم في داريا ودوما والزبداني ومضايا وباباعمرو وباب السباع وأحياء حلب الشرقية”.

بيان عشائر درعا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى