أخر الأخبار

عمليةُ إنقاذِ أكثرَ من 400 مهاجرٍ غربَ أوروبا

تحرير: رغد سرميني

أنقذتْ منظمتا الإغاثة الألمانيتان “سي آي” و”ميشن لايف لاين” عشراتٍ من مهاجري القوارب في البحر المتوسط خلال عدّة عمليات إنقاذٍ في غضونِ ساعاتٍ قليلة.

وشملت عمليةُ الإنقاذ أكثرَ من 400 مهاجرٍ كانوا على متنِ قوارب صغيرة خلال اليومين الماضيين، في القناة المائية بين فرنسا وبريطانيا.

وأعلنت منظمة “سي آي”، اليوم الأربعاء 4 تشرين الثاني، أنَّ أكثرَ من 70 شخصاً كانوا مكتظّين للغاية ويجلسون في قاربٍ خشبي.

ويُذكر أنَّ عملية الإنقاذ هي السادسة في غضون 48 ساعةً، وقامت الأطقم بإجلاء مئاتِ الأشخاص من القوارب المُعرّضة لخطر الغرق.

في ذات السياق، قام وزيرُ الهجرة اليوناني “نوتيس ميتاراكيس” أمس الثلاثاء، بزيارةٍ عاجلةٍ إلى العاصمة أنقرة، التقى فيها بوزير الداخلية التركي “سليمان صويلو”، بعد وصولِ سفينةٍ محملّةٍ بـ 400 لاجئ دُفعةً واحدة، في حالة غيرِ مسبوقة منذ سنوات، لوصول هذا العددِ الضخم إلى اليونان.

جاء اللقاء بعد أنْ رضخت اليونان لسياسة الأمر الواقع، وسمحتْ لسفينة تحمل 400 مهاجر بالرسو في ميناء جزيرة كوس، بعد رفضتْ تركيا إعادتَها، وجرت بسببها حربٌ كلامية بين الطرفين في اتهامات متبادلةٍ باستخدام اللاجئين ورقةَ ضغطٍ.

وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فقد عبرَ أكثرُ من 2500 مهاجر سري من تركيا إلى بحر “إيجه” في هذا العام، في مقابل 9700 مهاجرٍ في عام 2020 الذي وثّقت فيه المفوضية مقتلَ أو فقدانَ أكثرَ من 100 شخصٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى