عمليةُ اغتيالٍ جديدةٌ في ريفِ درعا

تحرير:محمد محمود

قُتل مساءَ أمس الثلاثاء 2 تشرين الثاني “قصي أحمد خليفة العبيد” في مدينة نوى بريف درعا.

وذكر “تجمّعُ أحرار حوران” أنَّ العبيد المنحدر من قرية “البكار” بريف درعا الغربي تعرّضَ لإطلاق الرصاص المباشرِ من قِبل مجهولين أثناءَ خروجِه من مدينة نوى.

وأوضح التجمّعُ أنَّ العبيد كان عنصراً سابقاً في الفصائل الثورية وهو عسكري منشقٌّ عن (قوات الأسد)، مشيراً إلى أنَّه عادَ للخدمة العسكرية في صفوف النظام عقبَ سيطرته على محافظة درعا في شهر تموز عام 2018.

يُذكر أنَّ “حامد إسماعيل الدرعان” أحدَ أعضاء اللجنة التي فاوضتْ (نظامَ الأسد) خلال عملية التسوية الأخيرة في بلدة “ناحتة” شرقي درعا، قُتل مساءَ أول أمسِ جرّاءَ إطلاقِ الرصاص عليه من قِبل مجهولين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى