عمليةُ تبادلِ معتقلينَ بينَ الفصائلِ الثوريةِ و(نظامِ) الأسدِ شرقي حلبَ

أعلنتْ وزارةُ الخارجية التركيّةُ أمسِ الجمعة 2 تموز، عن عملية تبادل معتقلين بين الفصائل الثورية و(نظام) الأسد بريف مدينة البابِ شرقي حلبَ.

جاء ذلك من خلال بيانٍ رسمي أصدرته وزارة الخارجية التركية ونقلته وكالة “الأناضول”

وذكر بيانُ الوزارة، أنَّ عملية التبادل تأتي ضمن المشروع الخامس في إطار مجموعة العمل المعنيّةِ بإطلاق سراحِ المحتجزين/ المختطفين قسرياً وتبادلِ الجثامين والكشفِ عن مصير المفقودين.

وأشار البيان إلى أنَّ مجموعة العمل هذه تشكلت في إطار جهود مسار أستانا بضمانة تركيا وروسيا وإيران وبمشاركة الأمم المتحدة، وستواصل أعمالها في الفترة المقبلة.

موضَّحاً أنَّه جرى تبادلُ بعضِ المعتقلين بشكلٍ متزامن بين الفصائل الثورية و(النظام) في منطقة (أبو الزندين) التابعة لمدينة الباب بريف حلبَ.

وأكّدت وكالة “الأناضول” في وقتٍ سابق من يوم أمس الجمعة أنَّ الفصائل الثورية و(النظام) أطلقوا سراح 5 أشخاصٍ من كلِّ جانب، بموجب مباحثات أستانا، التي تنعقد جولة جديدة منها يومي 7 و8 تموز الجاري.

وأوضحت الوكالة أنَّ الإفراج جرى وفقَ القواعد الدولية، تحت إشراف ممثلي الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للصليب الأحمر، وهذا ثمرةٌ للخطوات التي اتّخذتْها تركيا في إطار الدبلوماسية الإنسانية.

يُشار إلى أنَّ (نظام) الأسد يعتقل في سجونه 500 ألفِ شخصٍ على الأقلِّ، معظمُهم تمَّ اعتقالُه بعد انطلاق الثورة السورية في آذار عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى