عميلةُ تبادلِ أسرى بينَ الجيشِ الوطني السوري و(نظامِ) الأسدِ شرقي حلبَ

جرى اليوم الجمعة عملية تبادل بين فصائل الجيش الوطني السوري و(نظام) الأسد وذلك عبرَ معبر (أبو الزندين) شرقي حلبَ.

وبحسب مصادر محليّة فإنَّ عملية التبادل أشرفت عليها “فرقة السلطان مراد” التابعة للفيلق الثاني في الجيش الوطني السوري، وبضمانة تركية روسية.

وأضافت أنَّ عملية التبادل تمَّت عبرَ معبر (أبو الزندين) شرقي مدينة الباب بريف حلبَ الشرقي، مشيرةً إلى أنَها شملت 5 أسرى بين كلا الطرفين.

وأوضحت أنَّ من بين أسرى الجيش الوطني ابن شقيق قائد فرقة السلطان مراد “فهيم عيسى”، حيث كتب الأخير منشوراً على صفحته في فيسبوك “تحرير ابن عمنا حسين سيفو عصيصان من سجون الاحتلال الأسدي بعدَ سنوات من الاعتقال التعسّفي والتعذيب”.

وفي الـ12 من شهر أيار الماضي جرت عمليةُ تبادل للأسرى أفرج على إثرها نظامُ الأسد عن سراح عائلة أحد الضباط المنشقّين “إمرأة وولديها” بعد اعتقال دام قرابة تسع سنوات، ومقاتلٍ في الجيش الوطني تعرَّض للأسر عام 2017 في إحدى معارك شمالي حلب، فيما أخلى الجيش الوطني سراح 5 عناصر للنظام كان قد اعتقلهم في معارك سابقة.

يُشار إلى أنَّ فصائل الجيش الوطني السوري تقوم بين الحين والآخر بضمانة تركية روسية، بعمليات تبادل أسرى مع (نظام) الأسد، تمكّنت خلالها من إطلاق سراح عددٍ من المعتقلين المحتجزين لدى النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى