غاراتٌ جويّةٌ أمريكيّةٌ على ميليشياتٍ مواليةٍ لإيرانَ في سوريا والعراقِ

أعلنت الولايات المتحدة أنَّها نفّذت غاراتٍ جوية على ميليشيات مدعومة من إيران في كلٍّ من العراق وسوريا.

وذلك “ردّاً على هجمات الطائرات بدون طيّارٍ من قِبل الميليشيات ضدَّ الأفراد والمنشآت الأمريكية في العراق”.

وقال الجيش الأمريكي في بيان رسمي إنّه استهدف “منشآت عملياتية ومخازنَ أسلحة في موقعين في سوريا وموقعٍ واحد في العراق”.

ولم يفصحْ عما إذا كان أيُّ شخصٍ قُتل أو أصيب، لكنَّ مسؤولين قالوا إنَّ التقييمات جارية.

وحسب البيان، فإنَّ الضربات جاءت بتوجيه من الرئيس الأمريكي “جو بايدن”.

وهي المرّةُ الثانية التي يأمر فيها بضربات انتقاميّة ضدَّ ميليشيات مدعومة من إيران، منذ تولّيه السلطةَ قبلَ خمسة أشهر.

كما قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” في بيان لها ” ويتّضح من ضربات هذا المساء، أنَّ الرئيس بايدن واضح أنَّه سيتحرّك لحماية الأفراد الأمريكيين”.

وأشار البنتاغون إلى أنَّ المنشآت المستهدفة تستخدمها ميليشيات مدعومةٌ من إيران، من بينها “كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء”.

ولم يذكر البنتاغون ما إذا كان أيُّ شخص قد قُتل أو أصيب في الهجمات.

لكنَّ وكالة الأنباء الفرنسية، نقلت عن “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، قوله إنَّ خمسة من مقاتلي الميليشيات قُتلوا وأصيب عددٌ آخرُ في سوريا “في هجوم شنَّته الطائرات الحربية الأمريكية”.

وقال مسؤول عسكري أمريكي لوكالة “رويترز” إنَّ إحدى المنشآت المستهدفة استُخدِمت لإطلاق الطائرات المسيّرة واستعادتها.

كما كشف مسؤولون أنَّ الجيش الأمريكي نفَّذ ضربات بطائرات إف -15 وإف -16، مضيفين أنَّ الطيارين عادوا من المهمة بأمان.

وقال أحد المسؤولين لرويترز “نعتقد أنَّ كلَّ ضربةٍ أصابت الأهدافَ المحدّدة لها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى