فعاليّةٌ بريفِ حلبَ تذكيراً بمجزرةِ سجنِ تدمرَ

أقامت الهيئةٌ الوطنية لشؤون المعتقلين والمفقودين في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضةُ السورية اليوم الأحد فعاليّةً بريف حلب تذكيراً بمجزرة سجنِ تدمرَ التي ارتكبها نظام الأسد عام 1980 بحقِّ المعتقلين.

ونظَّم الفعاليّةَ التي أقيمت على مدرج جامعة حلب في مدينة أعزاز شمالَ حلب؛ كلٌّ من الهيئة الوطنية لشؤون المعتقلين والمفقودين في الائتلاف ورابطةِ أحرار سجناء تدمر، وسطَ حضور عددٍ من الشخصيات البارزة في المناطق المحرَّرةِ.

وقد ارتكب (نظامُ) الأسد بأوامرَ مباشرة من حافظ الأسد بتاريخ 27 حزيران عام 1980 مجزرة في سجن تدمر بعد قيامِ ما تسمّى بـ”سرايا الدفاع” اقتحامَ السجن وقتلَ كلِّ من كان بداخله من نشطاء وحقوقين بتهمة معارضتهم للنظام، وذلك بعد يومٍ من ادعائها وقوفَ الإخوان المسلمين وراء محاولة اغتيال “حافظ الأسد”.

وقالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقريرٍ أصدرته تعليقاً على مجزرة تدمر إنَّ وحدات من سرايا الدفاع تحت قيادة رفعت الأسد قتلت 1000 سجين انتقاماً من محاولة اغتيال فاشلة ضدَّ حافظ الأسد.

الجدير بالذكر أنَّ آلاف من الضحايا السوريين لقوا حتفَهم جرَّاء التعذيب على يد (نظامِ) الأسد في سجن تدمر سيِّئ الصيت، بالإضافة إلى وقوف النظام وراءَ مقتلِ أكثرَ من 14 ألفَ شخصٍ تحت التعذيب منذ شهر آذار 2011 ولغاية شهر حزيران 2021 بحسب تقرير أصدرتْه الشبكة السورية لحقوقِ الإنسان يوم أمس في “اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيبِ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى