في ذكرى مجزرةِ الكيماوي… الولاياتُ المتحدةُ تدعو لمحاسبةِ (نظامِ الأسدِ)

تحرير: ليث العلي

دعت وزارة الخارجية الأمريكية إلى محاسبةِ (نظام الأسد) على ارتكابه مجزرةَ الكيماوي بالغوطة الشرقية عام 2013،والتي راحَ ضحيتَها أكثرُ من 1300 شهيدٍ أغلبُهم من النساء والأطفال.

وأكدت الخارجية الأمريكيةِ في بيانٍ لها اليوم السبت 21 آب بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة للهجوم بغاز الأعصاب “السارين” في الغوطة الشرقية على محاسبة (نظام الأسد) على استخدام الأسلحة الكيماوية.

وأضافت أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الجهود الرامية إلى ضمان محاسبة (نظام الأسد) على فظائع متعدّدة أخرى ارتكبها بحق الشعب السوري، مشيرةً إلى أنَّ العديد منها ترقى إلى جرائم حربٍ وجرائم ضدَّ الإنسانية.

وأدانت الولايات المتحدة بأشدِّ العبارات الممكنة لاستخدام أسلحة كيميائيّة من أيّ طرف وتحت أيِّ ظرفٍ كان، وعلى ضمان عدم إفلات من يستخدم هذه الأسلحة من العقاب.

ونوَّهت واشنطن إلى أنَّها تدعم المساعي الرامية إلى تطبيق تسوية سياسية في سوريا بالتوافق مع قرار مجلس الأمن 2254.

الجدير بالذكر أنَّ (نظامَ الأسدِ) ارتكب مجزرة راح ضحيتَها أكثرُ من 1300 شهيدٍ أغلبهم من النساء والأطفال، بالإضافة إلى إصابة 9000 شخصٍ جرَّاءَ استهداف غوطة دمشق الشرقية بغاز السارين الكيميائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى