قتلى بينهم قياديٌّ .. مسيّرةٌ تركيّةٌ تستهدفُ سيّارةً لـ(ميليشيا قسدٍ) قربَ قاعدةٍ أمريكيّةٍ

تحرير: حسين أحمد

استهدفت طائرة مسيّرة تركية سيارة تابعة لـ(ميليشيا قسد) بالقرب من قاعدة أمريكية في ريف مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأفادت مصادر إعلاميّة محليّة أمس الأحد 22 آب، بسقوط عددٍ من القتلى والجرحى بين صفوف (ميليشيا قسدٍ) بينهم قيادي بارز، إثر استهداف سيارتهم بغارة جويّة من قبلِ طائرة مسيّرة تركيّة بالقرب من أحد المراكز الطبية الخاصة بإيواء الجرحى التابعين للميليشيا في قرية هيمو غربَ مدينة القامشلي.

وأضافت المصادر أنَّ الموقع الذي استُهدف بالقصف التركي يقع على مقربة من قاعدة أمريكية صغيرة تشرف على إدارة أحد السجون الخاصة التي تحوي عناصر سابقين بتنظيم “داعش” في قرية هيمو.

وأكّدت وكالة “هاوار“، المُقرَّبة من (قسد) استمرار التحليق للطيران التركي المسيّر، بعد الاستهداف دون ورود أيِّ معلومات عن الإصابات أو حجم الأضرار الذي خلّفه القصف.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة (قسد) تصعيداً عسكرياً خلال الأيام القليلة الماضية بالتزامن مع قصفٍ متبادلٍ في مناطق الشمال السوري بين الميليشيا والجيش الوطني السوري.

وكشفت (قسد)، في 20 من آب، عن مقتلِ أربعةٍ من عناصرها بقصفٍ تركي استهدف مقرَّ العلاقات العسكرية لـ”مجلس تل تمر العسكري” شمالي الحسكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى