قتلى وجرحى لميليشيا (قسدٍ) بانفجارِ عبوةٍ ناسفةٍ شرقي ديرِ الزورٍ

قُتلَ وأصيب عددٌ من عناصر ميليشيا (قسد) جرَّاء انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعةً بسيارة عسكرية في بلدة خشام شرقي دير الزور.

وأفاد مراسل شامنا أنَّ عبوة ناسفة انفجرت صباحَ اليوم بسيارة عسكرية تابعة لقوات “YPG” التي تشكّل ميليشيا قسد عمودَها الفقري.

وأوضح مراسلنا أنَّ عنصرين من (قسد) لقوا مصرعهم، كما أُصيب اثنان آخران بجروح بينهم إصابة خطيرة تمَْ نقلهما إلى نقطة طبيّة في بلدة خشام لتلقّي العلاج.

وأضاف مراسلنا أنَّ ميليشيا (قسد) فرضت طوقاً أمنيّاً حول مكان الانفجار، كما أغلقت مداخل ومخارج بلدة خشام، وسط توتّرٍ الوضع الأمني في البلدة.

وفي 27 من شهر حزيران الماضي لقي مسؤولُ قوات الأمن العام التابعة لميليشيا (قسد) “حسن الكردي” مصرَعه جرَّاء إطلاق مجهولين عددهم 8 الرصاصَ عليه أمام منزله.

وفي الـ19 من شهر حزيران الماضي قُتل مسؤولُ التسليح في ميليشيا (قسد) وأحدُ كوادر قنديل المدعو “جوان آفا”، كما وأُصيب اثنان آخران جرَّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لقيادة الفوج 13 دفاع ذاتي التابع لـ”قسد”، وذلك على الطريق الزراعي بين منطقة الحريجية والخابور شمالَ شرقي دير الزور.

يُشار إلى أنَّ العديد من قادة وعناصر ميليشيا (قسد) لقوا مصرعهم جرّاءَ استهدافِهم إما بالرصاص أو بعبوات ناسفة في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا، وسطَ اتهامات توجّهها لتنظيم داعش بوقوفه وراءَ هذه العمليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى