قتلى وجرحى لنظامِ الأسدِ بانفجاراتٍ شرقي سوريا

لقي عدّةُ عناصرَ لـ”نظام الأسد” مصرعَهم كما أُصيب آخرون جرَّاء انفجارين استهدف سيارتين كانت تقلُّهم في ريفي دير الزور والرقة شرقي سوريا.

وذكرت مصادر محليّة أنَّ لغماً أرضيّاً انفجر ظهر اليوم بسيارة تابعة لميليشيا الفوج 57 التابعة لنظام الأسد أثناء مرورها على طريق دير الزور-دمشق بالقرب من بادية الشولا جنوبي دير الزور.

وأوضحت أنَّ عنصرين لميليشيا الفوج 57 لقوا مصرعهم وأُصيب ثلاثة آخرون جرَّاء انفجار اللغم الأرضي، وقامت سيارات تابعة للفرقة الرابعة في جيش النظام بنقل الجثثِ والمصابين من مكان الانفجار.

ولقي عنصران تابعان لـ”نظام الأسد” مصرعهم صباح اليوم جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلّهم في محيط مدينة معدان شرقي الرقة.

وفي الـ21 من الشهر الفائت شنَّ الطيران الحربي الروسي غارات جويّة مكثّفة استهدفت مواقع لتنظيم داعش في بادية الشولا جنوبي دير الزور.

ولقي عنصرٌ في صفوف “نظامِ الأسدِ “مصرعه في الـ14 من الشهر الفائت على إثر انفجار لغمٍ أرضيٍّ في بادية الشولا جنوبي دير الزور.

يُشار إلى أنَّ تنظيم داعش بات ينشط بشكل كبير في باديتي دير الزور وحمص، بالإضافة إلى نشاط كبير في ريف الرقة مستهدفاً عناصرَ الميليشيات الإيرانية والموالية لنظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى