قصفٌ إسرائيليٌّ يستهدفً مواقعَ عسكريّةً في القنيطرةِ

تحرير: حسين أحمد

أغارت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساءَ أمس الثلاثاء 17 آب، على موقعين عسكريين لـ(قوات الأسد) وميليشيا “حزب الله” اللبناني، بالقرب من بلدة حضر بريف محافظة القنيطرة على الجانب السوري من خطِّ وقفِ إطلاق النار في الجولان المحتل.

وذكرت وكالة أنباء (نظام الأسد) “سانا”، إنَّ “دويّ انفجارات سُمع في محافظة القنيطرة جنوبَ البلاد”، في الوقت الذي أفادت فيه قناةُ “الإخبارية السورية” بورود “أنباءٍ عن عدوان إسرائيلي”، مشيرةً إلى أنَّ “العدوان تمَّ بصاروخين على الأقلِّ على موقع قرص النفل غرب قرية حضر الواقعة شمالَ محافظة القنيطرة جنوب سوريا”، مدَّعيةً أنَّ “الاستهداف لم ينتجْ عنه أيُّ إصابات”.

مصادرُ محليّة أكّدت أنَّ غارات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت موقعين، أحدُهما في قرص النفل، وهو مرصد لميليشيا “حزب الله”، والموقع الآخر ضمن “اللواء 90” التابع لـ(قوات الأسد)، الواقع بالقرب من بلدة ماعص، وتحديداً مكتب العميد حسين حموش قائد “اللواء 90″، مشيرةً إلى أنَّه “شُوهدت بعدَ القصف سيارات إسعاف متّجهةً إلى المنطقة”.

ولم يعلّق جيش الاحتلال الإسرائيلي على الخبر، وعادةً ما يستهدف مواقع لـ(قوات الأسد) والميليشيات الإيرانية ويتركها دون تعليق أو اعتراف.

ويشنُّ الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل غارات جويّة على مواقعَ لـ(قوات الأسد) والميليشيات الإيرانية داخل سوريا، بينما تؤكّد روسيا أنَّها ضدَّ هذا القصف وطلبت سابقاً من تلِّ أبيب التنسيق معها بشأنه.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلية قد استهدفت بعدَّةِ صواريخَ في الـ20 من تموز الماضي مستودعاتِ أسلحة ومقرّاتٍ عسكرية للميليشيات الإيرانية ضمنَ معامل الدفاع التي تسيطر عليها (قوات الأسد) بالتشارك مع الميليشيات الإيرانية في منطقة السفيرة جنوبي شرقِ حلبَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى