قصفٌ جويٌّ ومدفعيٌّ يستهدفُ جنوبي إدلبَ

تحرير: ليث العلي

شنّت الطائرات الحربية الروسية اليوم الجمعة 30 تموز، غارات جويّة مكثّفة على مناطق جنوبي إدلب، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

وقصف الطيران الحربي الروسي بعدّةِ غارات جويّة بلدات البارة ومرعيان وبلشون والفطيرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وتزامنت الغارات الجويّة الروسية مع قصفٍ مدفعي لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية بقذائف (كراسنبول) الموجّهة بالليزر على بلدتي إبلين وبينين وقرى عين لاروز والموزرة وشنان بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

وتمكّن الدفاع المدني السوري من إخماد حريق نشبَ نتيجة القصف المدفعي في حقلٍ زراعي في محيط قرية الموزرة بريف إدلبَ الجنوبي قبلَ امتداده للمنازل والحقول المجاورة.

الجدير بالذكر أنَّ بلدات وقرى جبل الزاوية المأهولة بالسكان في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي تشهد حملةَ قصفٍ عنيفٍ ومكثّف منذ مطلع شهر حزيران الماضي من قِبل روسيا وقوات الأسد والميليشيات الإيرانية، مما أدّى إلى سقوط 82 شهيداً من بينهم 23 طفلاً وطفلةً و16 امرأةً، بالإضافة إلى فقدان الدفاع المدني لمتطوعين اثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى