قصف متجدد ومستمر على جبل الزاوية وريف اللاذقية

رغد سرميني

تستمرُّ قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، اليوم السبت 10 تموز، من تصعيد قصفِها المدفعي على قرى وبلدات جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليقٍ مكثّفٍ لطائرات الاستطلاع الروسية والإيرانية.

وقال مراسل شامنا بريف إدلب، إنَّ قوات الأسد والميليشيات المساندة لها والمتمركزة في مدينتي كفرنبل ومعرّة النعمان والمعسكرات المحيطة بها، قصفتْ بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بلدات وقرى جبل الزاوية جنوب إدلبَ.

وأضاف المراسل إنَّ القصف المدفعي تركّز على كلا من بلدات “البارة، بينين، الفطيرة” في جبل الزاوية بريف إدلبَ الجنوبي، بينما قصفت طائرات الاحتلال الروسي بلدة “جوزف” في جبل الزاوية.

وأوضح أنَّ القصف خلَّف أضراراً مادية في ممتلكات المدنيين، دون تسجيل خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

وفي سياق متصل قصفت طائرات الاحتلال الروسي محيط قرية “الخضر” في جبل الأكراد بريف اللاذقية، تزامنا مع قصف مدفعي على محيط قرية “التفاحية” أيضا بريف اللاذقية.

وكان قد وثَّق “فريق منسقو استجابة سوريا”، خلال شهر حزيران الماضي، استشهادَ 31 مدنيّاً بينهم 13 طفلاً، و4 سيدات، و12 رجلاً، واثنين من العاملين ضمن كوادر العمل الإنسانية في المنطقة جرَّاء قصفِ قوات الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى