قواتٌ روسيّةٌ تدخلُ أحياءَ درعا المحاصرةَ لفضِّ الاشتباكاتِ وإيقافِ القصفِ

تحرير: ليث العلي

دخلت مساء اليوم الثلاثاء قواتٌ روسيّة بالإضافة إلى قوات من (اللواء الثامن) المدعوم من موسكو إلى داخل أحياء درعا البلد المحاصرة منذ ما يقارب الشهرين.

وبحسب “تجمّع أحرار حوران” فإنَّ رتلاً عسكريّاً يتبع للواء الثامن المدعوم روسياً دخلَ الأحياء المحاصرة في مدينة درعا البلد برفقةِ قوات من الشرطة الروسيّة.

وأضاف أنَّ قوات الشرطة العسكريّة الروسيّة دخلت لفضِّ الاشتباكات وإيقاف القصفِ على الأحياء المحاصرة، كما سيستلمُ (اللواء الثامن) ملفَّ التفاوض مع (نظامِ الأسدِ) بعد فشلِ التوصّلِ لاتفاق بين لجان التفاوض واللجنة الأمنيّة التابعة لـ(النظام).

وأشار التجمّعُ إلى أنَّ قوات الأسد فتحتْ حاجز السرايا الواصل بين درعا المحطة والأحياء المحاصرة في مدينة درعا، وذلك عقبَ دخولِ الشرطة العسكرية الروسية و(اللواء الثامن) إلى الأحياء.

وأوضح أن قوات الأسد المتمركزة في حاجز السرايا أطلقت الرصاص على المدنيين المجتمعين بقرب الحاجز، مما أدى إلى سقوط جرحى بين صفوف المدنيين.

وكانت قوات الأسد قد بدأت بقصفِ أحياء درعا البلد المحاصرةِ بقذائف الهاون، وسطَ تعزيزات استقدمتْها بينها دباباتٌ وآليات ثقيلة إلى مدينة درعا ظهرَ اليوم.

الجدير بالذكر أنَّ يوم أمس الاثنين 23 آب استُشهد شابٌ وسقط عددٌ من الجرحى في صفوف المدنيين جرّاء قصفِ الفرقة الرابعة التابعة لـ(قوات الأسد) والميليشيات الإيرانية أحياءَ درعا البلد المحاصرةَ والتي تتعرّض لقصفٍ يومي منذ شهر حزيران الماضي،وذلك في محاولة لإخضاع أهالي درعا أو تهجيرِهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى