قواتُ الأسدِ تطلقُ الرصاصَ على النساءِ والأطفالِ بالقربِ من معبرٍ بدرعا

تحرير: ليث العلي

أطلقت قواتُ الأسد الرصاص على الأهالي بينهم أطفالٌ ونساءٌ بالقرب من معبر السرايا في مدينة درعا جنوبي سوريا.

وذكر “تجمّع أحرار حوران” أنَّ قوات الأسد أطلقت صباحَ اليوم الرصاص على المدنيين لتفريقهم ومنعِ تجمّعِهم عند معبر السرايا، وذلك أثناء انتظارِهم للسماح بعبورهم إلى أحياء درعا المحطة.

وأشرفت القوات الروسية على فتحِ حاجز السرايا ونقلِ الأطفال والنساء إلى مراكز الإيواء في درعا المحطة بحضور وسائلِ إعلام ٍروسيّة ومحليّة، وذلك بعد ساعات من إغلاق قوات الأسد المعبرَ.

وكانت قوات الأسد قد استهدفت منذ صباح اليوم بالمضادّات الأرضية أحياءً درعا البلد، كما قصفتْ بقذائف المدفعية المنطقة الواصلة بين مدينة طفس وبلدة اليادودة بريف درعا الغربي، بالرغمِ من دخولِ اتفاق إطلاق النار مرحلةَ التنفيذ.

تجدرُ الإشارة إلى أنَّ اللجنة المركزية في درعا البلد كانت قد توصّلت يوم أمس مع القوات الروسية إلى اتفاق مبدئي يقضي بوقفِ إطلاق النار لمدّةِ أسبوعين يتمُّ خلالها عمليةُ التفاوض وتشكيلُ لجنة مؤلفةً من الجهات المعنيّة بتنفيذ الاتفاق وحلِّ الإشكالات طيلةَ فترة التفاوض، كما أنَّه سيتمُّ تسييرُ دوريةٍ روسية في محيط درعا لمراقبة وقفِ إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى