قواتُ الأسدِ تُصعِّدُ في درعا ودعواتٌ لإضرابٍ عامٍ

تحرير: ليث العلي

استهدفت قوات الأسد أحياءَ درعا البلد المحاصرة بقذائف الهاون والدبابات، وسطَ دعوات لإضراب عامٍ في عموم المحافظة ردّاً على استمرارِ الحصار والقصفِ منذ أكثرَ من 40 يوم.

وذكر “تجمّع أحرار حوران” أنَّ الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد قصفت بقذائف الهاون والدبابات أحياءَ درعا البلد وضاحية المزيريب غربي المحافظة.

وأضاف أنَّ ناشطين دعوا إلى إضراب عام في درعا يوم غدٍ وبعدَ غدٍ تضامناً مع أحياء درعا البلد والتي تشهد حصاراً من قِبل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

وأطلق “مجلس أحرار حوران الثوري” حملةً تحت مسمّى “حملة الوفاء لمهد الثورة” لجمع التبرعات لصالح الأهالي المحاصرين في درعا البلد وطريق السدّ ومخيّمات اللاجئين.

الجدير بالذكر أنَّ قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الإيرانية بدأت بحصارٍ على أحياء درعا البلد منذ 24 حزيران الماضي، كما قامت في شهر تموز الفائت بحملةٍ عسكرية على المحافظة في محاولة لإخضاع الأهالي الذين رفضوا المشاركة في انتخابات (نظام الأسد).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى