أخر الأخبار

كلُّ مايجبُ معرفتُه عن داءِ “كرون”

تحرير: رغد سرميني

داء “كرون” هو نوع من أمراض الأمعاء الالتهابية (IBD) المزمنة، يصيب الجهاز الهضمي، ويشمل العديدَ من الأعراض ومنها الإسهال وألم بالبطن وفقدان الوزن.

وقد يُصيب الالتهابُ الناتج عن داء كرون مناطقَ مختلفة في السبيل الهضمي، وتختلف بحسب كلِّ مصابٍ، وينتشر هذا الالتهاب في الطبقات العميقة من الأمعاء، وقد يكون داءُ كرون مؤلمًا جدًّا ومدمرًا، كما يمكن أنْ يؤدّيَ إلى مضاعفات تهدِّد الحياة.

ويؤثّر مرض كرون على سمك جدار المعدة وحدوث بعض الندبات، وقد يتسبّب في الإصابة بالقرحة في المعدةِ، ومن الممكن أنْ تمتد القرح من خلال جدار الأمعاء مما يتسبب في تكون النواسير، والتي قد تتطوّر وتتسبّب في حدوث خرّاج، ولهذا يجب علاج الناسور بشكلٍ سريعٍ جداً.

وقد يتسبّب في سوء التغذية الناتج عن عدم امتصاص الأمعاء لما يكفيها من المواد المغذّية التي تمدُّ الجسم، ويكون عادةً بسبب التقلّصات والألم في البطن والإسهال، وهذا قد يؤدّي إلى الإصابة بفقرٍ في الدم.

وتكون معالجة المريض من خلال إعطاء أدوية مضادّة للإسهال وأدوية مضادّة للالتهابات، إضافةً إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين، والتخلّي عن الأطعمة التي تحوي دهون، وإيقاف التدخين.

ويتمُّ التدخّلُ الجراحي (في حال لم يشهد تحسّن على العلاج الدوائي والغذائي)، من خلال إزالة الأجزاء التالفة التي توجد بالجهاز الهضمي أو علاج بعض الأنسجة وإزالة الناسور وغيرها، كما أنَّه مع تطوّر المرض قد يتمُّ استئصال القولون أو المستقيم.

وسُمّي داء “كرون” بهذا الاسم، نسبة إلى أخصائي الجهاز الهضمي “بيوريل بيرنارد كرون” الذي قام في عام 1932 بمساعدة اثنين من زملائه في نيويورك بتشخيص مجموعة من المرضى لديهم التهاب في نهاية المعي اللفائفي في الأمعاء الدقيقة، وهي المنطقة الأكثرُ تعرّضاً للمرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى