لا أنباءَ عن قتلى أو إصاباتٍ.. هجومٌ جديدٌ على قواتٍ أميركيّةٍ شرقَ سوريا

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إنَّ هجوماً نارياً غير مباشر استهدف قوات أميركية في شرق سوريا.

وأضاف المسؤول في تصريح لقناة “الجزيرة”، أنَّ التقارير الأولية لم تُشرْ إلى وقوع إصابات أو أضرار.

وكانت وسائل إعلام مقرّبة من ميليشيات عراقية قد قالت إنَّ هجوماً بقذائف الهاون استهدف القاعدة الأميركية في حقل الكونيكو بريف ديرِ الزور الشرقي، مضيفةً أنَّ 4 قذائف سقطت بصورة مباشرة على موقع القاعدة.

من جانب آخر، أفادت شبكة “فرات بوست” المحليّة بسماع دويّ انفجار في جهة معمل الكونيكو للغاز الذي تتّخذه قوات التحالف قاعدة عسكرية بريف دير الزور الشرقي.

وفي السياق ذاته، قال مسؤول دفاعي أميركي إنَّ نيراناً غيرَ مباشرة استهدفت القوات الأميركية في شرق سوريا، لكنَّ التقارير الأولية لم تشرْ إلى وقوع أيِّ إصابات أو أضرار.

ويمثل هذا أحدثَ هجوم في سلسلة هجمات على أميركيين في العراق وسوريا في الأيام الأخيرة.

واستُهدِف دبلوماسيون وجنودٌ أميركيون في العراق وسوريا بـ3 هجمات صاروخية وطائرات مسيّرة يوم الأربعاء وحده.

بما في ذلك 14 صاروخاً على الأقلِّ أصابت قاعدة جويّة عراقية تستضيف قوات أميركية، مما أدّى إلى إصابة عسكريين أميركيين اثنين.

ورغم عدم إعلان أيِّ جهة مسؤوليتَها على الفور عن تلك الهجمات، يعتقد محلّلون أنَّها كانت جزءاً من حملة لميليشيات مدعومة من إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى