أخر الأخبار

مأساةٌ جديدةٌ.. غرقُ 5 من عائلةٍ واحدةٍ من ريفِ إدلبَ قُبالةَ السواحلِ الليبيةِ

تحرير: رغد سرميني

لقي خمسة أفراد من العائلة نفسها حتفَهم غرقاً قبالة السواحل الليبية في البحر المتوسط، بعد تعرّض مركبٍ بحريّ يحوي 90 مهاجراً من جنسيات مختلفة للغرق.

وأفادت مصادر إعلاميّة،أنَّ نحو 90 راكباً انطلقوا من لبنان باتجاه الأراضي الليبية لينطلقوا بعدَها عبرَ البحر باتجاه إيطاليا ثم يتوزعون على البلاد الأوربية، لكنّ مصيرهم كان الغرق في البحر، ولم ينجُ منهم سوى اثنان، حسب المصادر.

وأدّت حادثة الغرق إلى وفاة كلٍّ من الأم “فاطمة حج إسماعيل” وابنها “أحمد إسماعيل” إضافة إلى وفاة زوجة الابن وطفليه، وتنحدر العائلة من مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، الواقعة تحت سيطرة (قوات الأسد) منذ بداية العام الماضي.

وعملت فرقُ الدفاع المدني في ليبيا على دفن جثامين العائلة السورية في الأراضي الليبية، وزوّدتْ ذويهم بفيديو مصوّر لعملية الدفن.

وتعتبر ليبيا نقطةُ عبور مهمّة لعشرات آلاف المهاجرين الذين يسعون كلَّ عام إلى بلوغ أوروبا عبرَ السواحل الإيطالية التي تبعدُ حوالى 300 كلم من السواحل الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى