أخر الأخبار

مجزرةٌ جديدةٌ بحقِّ أطفالِ جبلِ الزاويةِ والطائرات الروسيّةِ تواصلُ قصفَها غربَ إدلبَ

تحرير: رغد سرميني

ارتكبت (قوات الأسد) وميليشيات المساندة له مجزرةً مروّعةً، صباحَ اليوم الجمعة 20 آب، راحَ ضحيتَها 4 أطفالٍ من عائلة واحدة، إثر قصفِ قوات الأسد على بلدة كنصفرة في جبل الزاوية جنوبَ إدلب.

وأفاد مراسل شامنا في ريف إدلب، أنَّ (قوات الأسد) أستهدفت بصواريخ “الكراسنبول” الموجَّهة، بلدات شنان وحرش بينين في جبل الزواية منذ الصباح، تزامناً مع تحليق طائرات الاستطلاع في المنطقة.

وأضاف المراسل، أنَّ طائرات الاحتلال الروسي استهدفت منطقة “عين شيب” غربَ إدلبَ، لليوم الثاني على التوالي بستّةِ غاراتٍ جويّةٍ، كما استهدفت بالصواريخ الفراغية محيط بلدة “قورقانيا” بريف إدلبَ الشمالي.

من جهة أخرى، أصيب طفلان بجروح إثرَ قصفِ قوات (نظام الأسد) بقذائف الهاون بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي، وتمَّ نقلُ إحدى الإصابات إلى المشافي للتركية لخطورة إصابتها، وأفاد “الدفاع المدني السوري”، أنَّ الطفلين كانا في مقبرة البلدة يزوران قبرَ والدهم الشهيد.

وشهدت قرية “بلشون” في جبل الزاوية أمس الخميس، مجزرة مماثلة، أسفرت عن استشهاد 4 أطفالٍ وامرأة وأصيب آخرون إثر تعرّض البلدة لقصفٍ مدفعي من قِبل (قوات الأسد) والميليشيات المساندة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى