محكمة ألمانية تقضي بالسجن المؤبد على ضابط سابق في (نظام الأسد)

تحرير: جاد السيد

قضت محكمة ألمانية بالسجن مدى الحياة لضابط سابق في مخابرات (نظام الأسد)، لإدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأكدت المحكمة العليا الإقليمية في كوبلنز (غرب ألمانيا) أن رسلان مسؤولاً عن مقتل معتقلين وتعذيب آلاف آخرين في معتقل سري للنظام في دمشق، وذلك بين 2011 و2012.

وقال وسيم المقداد، أحد الناجين من التعذيب، والمدعي الذي يعيش الآن في ألمانيا: “بالنسبة للسوريين الذين عانوا كثيراً، خاصة بعد بداية الثورة، تظهر المحاكمات أن هذه المعاناة لم تذهب سدى”.

وذكر أحد الشهود ضد رسلان أنه مهما كانت النتيجة، فإن إجراءات المحكمة في ألمانيا سترسل رسالة مهمة مفادها أنه يمكن محاسبة المسؤولين عن الجرائم في سوريا.

ويؤكد المدعون أن رسلان كان الضابط الأعلى المسؤول عن السجن وأشرف على “التعذيب المنهجي والوحشي” لأكثر من 4000 سجين بين نيسان 2011 وأيلوا 2012، مما أدى إلى مقتل 58 شخصاً على الأقل.

يذكر أن الأسبوع الماضي طلب محامو رسلان من المحكمة تبرئة موكلهم، وذكروا أنه لم يقم بتعذيب أي شخص شخصياً، وأنه انشق أواخر عام 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى