أخر الأخبار

مخلّفاتُ الحربِ تسلبُ روحَ رجلٍ مسنٍّ أثناءَ عملِه في قطافِ التينِ

تحرير: رغد سرميني

استُشهد “عبدالرزاق العثمان” البالغ من العمر 60 عاماً، اليوم الاثنين 23 آب، متأثراً بجراحه التي أصيب بها، إثرَ انفجار لغم من مخلّفات الحرب أثناء عمله بقطاف التين في الأراضي المحيطة من بلدة البارة في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأشار “الدفاع المدني السوري”، إلى أنَّ هذه الحادثة هي الثالثة من نوعها منذ بداية شهر آب الحالي، حيث استُشهد طفلٌ وأصيب 5 مدنيون، بتاريخ 11آب، بانفجارين منفصلين أثناء عملهم في قطاف التين بمحيط بلدة البارة جنوبَ إدلب .

وحذَّر الدفاع المدني السوري مع بداية موسم قطاف التين، المدنيين من عدم الدخول للحقول المشبوهة، والتي تمَّ استهدافُها سابقاً، وطالب بالإبلاغ الفوري في حال مشاهدة أيِّ جسمٍ غريب دون الاقتراب منه أو محاولة إبعاده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى