مسؤولونَ أتراكُ يدعون السوريينَ إلى الالتزامِ بقوانينِ البلادِ وعدم منحِ الفرصة لأصحاب النوايا السيّئة

تحرير: حسين أحمد

أطلق مسؤولون أتراك دعوات للسوريين المقيمين في البلاد بعدم الانجرار وراءَ دعوات الفتنة التي يجري إشعالها في الوقت الراهن.

وقال نائب رئيس مديرية الهجرة التركية “غوكتشي أوك”، في تغريدة عبرً “تويتر” باللغة العربية، “نلاحظ بدقّة الأخبار الاستفزازية المنشورة عبرً وسائل التواصل الاجتماعي خاصة!”.

وأضاف مخاطباً السوريين، “من الضروري بمكان ألا يكونَ إخوتنا السوريين كأداة لأيِّ عملٍ تحريضي، وأنْ يلتزموا بقوانين دولتنا وأنْ لا يمنحوا فرصاً لأصحاب النوايا السيئة”.

وفي السياق ذاته، كتب مدير مخيم “نيزب” بغازي عنتاب، “جلال دمير” عبرَ حسابه في فيسبوك، “هناك لعبة قوية وساخنة حالياً فى تركيا”.

وأضاف “دمير” إنَّ الهدف من هذه اللعبة زرعُ المشاكل بين الشعبين السوري والتركي.

مشيراً إلى تصريحات أحزاب المعارضة من جهة وإطلاق دعوات لوقفات احتجاجية من قِبل بعض السوريين.

وطلب جلال ديمير من السوريين عدم المشاركة في هذه الوقفات الاحتجاجية التي تمّتْ أو سيتمُّ الدعوة إليها.

وأشار المسؤول التركي إلى أنَّ هذه الوقفات غيرُ مرخّصة أصولاً، وبالتالي لن يكون هناك جهات أمنيّة لحماية المشاركين فيها.

ولفت دمير إلى إمكانية استخدامها بهدف الدعاية المضادّة ضدَّ السوريين واستفزازهم “وممكن أنْ تصلَ الأمور إلى ما لا يُحمد عقباه”.

وانتشر في الساعات الأخيرة هاشتاغ على موقع تويتر Gitmiyoruz أي “لن نذهبَ” إضافة إلى دعوات لوقفاتٍ واحتجاجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى