مسؤول إسرائيلي: ننظر بإيجابية إلى التقارب بين دول خليجية و (نظام الأسد)

شامنا (فريق التحرير)



قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، إنهم ينظرون بإيجابية إلى التقارب الأخير بين (نظام الأسد) ودول خليجية، وأن تل أبيب تأمل أن “يؤدي ذلك إلى إبعاد إيران من سوريا”.

وأضاف المسؤول: “إسرائيل تنظر بإيجابية إلى التقارب الأخير بين سوريا ودول الخليج، في ظل محاولة بشار الأسد إنعاش اقتصاد بلاده التي واجهت حرباً أهلية خلال العقد الماضي”.

ويرى أن “مثل هذا التقارب مع الدول الخليجية السنية قد يؤدي إلى إبعاد إيران وعناصر المحور الشيعي الأخرى من سوريا”، بحسب وصفه.

وأشار إلى أن التحدي الأكبر لنظام الأسد على الساحة الداخلية، هو التحدي الاقتصادي، في ظل أزمات متلاحقة وصعوبة حقيقية في المضي قدما.

وبحسب المسؤول الإسرائيلي: “يتجسد أحد الحلول التي يمكن أن تساعد الأسد في الاستثمارات الأجنبية، التي يمكن أن تأتي من دول الخليج، التي أشارت في الأشهر الأخيرة للأسد بأنها مستعدة للتحدث”.

وقال: “خلال العام الجديد هناك فرصة لتقليص الوجود الإيراني في سوريا”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى