مصرعُ ثلاثةِ عناصرَ للفيلق الخامسِ في باديةِ الرقّةِ

لقي ثلاثةُ عناصرَ تابعين للفيلق الخامس المرتبط بروسيا مصرعَهم في بادية الرقة الخاضعة لسيطرة “نظام الأسد”، وذلك بعدَ أيام من فقدانهم.

وبحسب موقع الخابور فإنَّ ميليشيات تابعة لـ”نظام الأسد” عثرت يوم أمس على جثثِ ثلاثة عناصر تابعين للفيلق الخامس بعد أنْ تمَّت تصفيتُهم بالرصاص في بادية صفيان بريف الرقة الجنوبي.

وأشارت إلى أنَّ من بين القتلى “علاء الويسي” وهو قيادي ميداني في الفيلق الخامس، مضيفةً أنَّه تمَّ نقلُ الجثث إلى بلدة دبسي عفنان بريف الرقة الغربي وسطَ تشديد أمنيٍّ مكثّفٍ.

وفي العاشر من شهر حزيران الجاري لقي عسكريٌّ روسيٌّ مصرعَه بالإضافة إلى إصابة 3 آخرين نتيجةَ تفجير سيارة استهدفت دوريةَ شرطة عسكرية في ريف الحسكة الشمالي، بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع الروسيّة.

ويوم الأربعاء الفائت لقي عنصران تابعان لنظام الأسد مصرعَهم جرَّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلُّهم على طريق أثريا غربي مدينة الرقة.

وفي العاشر من شهر حزيران الجاري لقي عسكري روسي مصرعه بالإضافة إلى إصابة 3 آخرين نتيجةَ تفجير سيّارة استهدفت دورية شرطة عسكرية في ريف الحسكة الشمالي، بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع الروسية.

الجدير بالذكر أنَّ باديتي حمص والرقة أصبحتا تشكّلان مصدر رعبٍ لعناصر نظام الأسد خاصةً مع كثرة عمليات الاستهداف والخطفِ، بالإضافة إلى أنَّها مركزُ انطلاق لتنظيم داعش ضدَّ الميليشيات الإيرانية والموالية للنظام وسطَ وشرقي سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى