مصرعُ ضابطٍ وعدّةِ عناصرَ لـ (نظامِ الأسدِ) بريفِ درعا

حامد العلي

لقي ضابطٌ تابع لـ (نظام) الأسد مصرعَه كما أُصيب عدّةُ عناصر جرَّاء استهدافِهم بعبوة ناسفة بريف درعا الغربي.

وذكر “تجمع أحرار حوران” أنَّ عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عسكرية مزوّدة بمضاد طيران 14.5 تابعة للواء 112 في (نظام الأسد) على الطريق الواصل بين بلدتي نافعة والشبرق غربي محافظة درعا.

وأوضح أنَّ ضابطاً برتبة ملازم لقي مصرعه، كما أُصيب 6 عناصر آخرين تابعين لـ (نظام الأسد).

وأشار التجمّع إلى أنَّ شابين تعرّضوا لإصابات جرّاء استهدافهما بطلقٍ ناري من قِبل مجهولين بالقرب من محطة الكهرباء على طريق “الشيخ مسكين – ازرع” بريف درعا، موضّحاً إلى أنَّه تمَّ نقلهما إلى مشفى درعا الوطني.

ويوم أمس أُصيب ثلاثة أشخاص بينهم عنصرٌ منشقٌّ عن (نظام الأسد) بجروح جرّاء إطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين بعمليتين منفصلتين على طريق “الحراك-الغارية الشرقية” بريف محافظة درعا الشرقي، وفي السهول الشمالية لمدينة طفس جنوبي المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ محافظة درعا تشهد توتّرات أمنيّة تتمثّل باستهداف حواجزَ ودوريات تابعة لـ(نظام الأسد) في عموم محافظة درعا، كما لم يسلمْ المدنيون والعناصر السابقون في فصائل الجيش الحرّ سابقاً من هذه العمليات، كما ويتَّهم ناشطون الميليشيات الإيرانية بالوقوف وراءَ هذه العمليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى