مظاهراتٌ شمالي سوريا تنديداً بقصفِ روسيا جبلَ الزاويةِ جنوبي إدلبَ

شهدت عدّةُ مناطق في الشمال المحرّر خروج مظاهرات تنديداً بقصف روسيا و(نظام الأسد) المتواصل للأحياء السكنية ومنازل المدنيين في ريف إدلب الجنوبي، وخاصةً على منطقة جبل الزاوية جنوبي المحافظة.

ووثّق مراسل شامنا خروج عدّة مظاهرات شعبية اليوم الجمعة 23/7/2021 في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي ندّدت بالقصف المتواصل على جبل الزاوية، كما طالب المتظاهرون تركيا بتحمّل مسؤولياتها باعتبارها الضامن والحليف للفصائل الثورية بوقفِ عمليات التصعيد العسكري التي تشنّها روسيا وقوات الأسد جنوبي إدلبَ.

وخرجت مظاهرات أخرى في مدينة تفتناز شرقي محافظة إدلبَ طالبت القوات التركية المنتشرة في المحافظة بأنْ تأخذَ دورها في حماية المدنيين وخاصة منطقةَ جبل الزاوية التي تتعرّض لقصف يومي من قِبل روسيا وقوات الأسد.

وتجمّع عشراتُ المدنيين بالقرب من النقطة التركية في قرية معترم بريف إدلبَ وحرقوا عدداً من الإطارات، ومطالبين تركيا بالتحرّك لوقف القصف العنيف ضدَّ المدنيين في جبل الزاوية.

وكانت الفعاليات المدنيّة في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب قد طالبت من خلال بيان تركيا بحماية المدنيين جرّاءَ حملةِ القصف العنيف الذي تتعرّض له من قِبل روسيا و(نظام الأسد) منذ بداية شهر حزيران الماضي، وبتحمّل مسؤولياتها تجاه المدنيين في شمالِ غربي سوريا وخاصةً في جبل الزاوية الذي يضمُّ أكثرَ من 35 قريةً تتعرّضُ بشكلٍ يومي للقصفِ بشتّى أنواع الأسلحة من قِبل (ميليشيا الاحتلالين الإيراني والروسي).

وتأتي هذه المظاهرات في وقت تشنُّ كلٌّ من روسيا وقوات الأسد حملةَ قصفٍ عنيف على مناطق جبل الزاوية جنوبي مدينة إدلبَ، أدّى إلى سقوط أكثرَ من 30 شهيداً أغلبهم نساءُ وأطفال بالإضافة إلى إصابة أكثرَ من 70 شخصاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى