مظاهرةٌ في مدينةِ أعزازَ تنديداً بعملِ شركةِ الكهرباءِ والمجلسِ المحليِّ

تحرير: ليث العلي

خرجت مظاهرة شعبيّة اليوم الاثنين 23 آب في مدينة أعزاز بريف حلبَ الشمالي تنديداً بتردّي الأوضاع المعيشية والأمنيّة، وخاصةً في ظلّ الانقطاع المتكرّر للكهرباء في المدينة، بالإضافة إلى التنديد بعملِ المجلس المحلي.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بتحسين الأوضاع المعيشيّة، وإيقافِ العقد بين المجلس المحلي وشركة الكهرباء والطاقة في المدينة بسبب الانقطاع المتكرّر للتيار الكهربائي، وسطَ تنديدات بعمل المجلس المحلي.

وذكر “مكتب أعزاز الإعلامي أنَّ المتظاهرين التقوا بإدارة شركة الكهرباء وقدّموا لهم طلب مكتوب باستبدال الشركة وكفِّ يدها عن العمل في المدينة وإعادةِ الاشتراكات والمسروقات منذ التأسيس.

وأشار إلى أنَّ وفدَ من وجهاء أعزاز وعلى رأسهم” رشيد زعموط “و”رضوان عشاوي”و” خالد حاجولة”، بالإضافة إلى قادة عسكريين بينهم “صالح عموري” و”أنس ندوم” وآخرون، التقوا برئيس المجلس المحلي واتهموا المجلس بالتقصير في متابعة أمور الكهرباء وعدم إلزام الشركة ببنود واتفاقيات تضمن السعر المنخفض والجودة.

وحمّل الوفد رسالة لرئيس المجلس تتضمّن مطلبين أولهما المطالبة بانسحاب شركة الكهرباء من أعزاز وطرح مناقصة للبديل، وكذلك تشكيل لجنة حقوقيّة لملاحقة الشركة قضائياً، بالإضافة إلى توضيح آلية عملِ المجلس ومدّته القانونية وموعدِ إجراء انتخابات فيه.

وطالب الوفد رئيس المجلس بالاستقالة، كما تمَّ اختيارُ عشر شخصيات مدنيّة لمقابلة والي كلس التركية، بالإضافة إلى وساطة من قائد لواء عاصفة الشمال بالجيش الوطني “صالح عموري” كون الحلول تقع بيد الوالي، بحسب ماقال رئيس المجلس.

ونشر ناشطون مقطعاً مصوّراً للأهالي في مدينة أعزاز وهم يدخلون إلى مبنى مجلس المدينة المحلي مردّدين هتافات تطالب بتحسين الوضع الخدمي في المدينة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ مظاهرات سابقة كانت قد خرجت في مدينة أعزاز مطالبةً المجلسَ المحلي بمكافحة الفساد وإجراء إصلاحات حقيقية بالإضافة إلى تحسين الخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى