معبرا “بابِ السلامةِ” و”جرابلسَ” يستقبلانِ إجازاتِ العيدِ ومعبرِ “بابِ الهوى” يستعدُّ

بدأ أمس الاثنين 5 تموز، عبورَ لاجئين سوريين في تركيا إلى الأراضي السورية لقضاء إجازة عيد الأضحى المبارك عن طريق معابر حدودية في ريف حلبَ.

وبدأت أولى الدفعات الدخولَ عبر معبري باب السلامة وجرابلس في ريف حلبَ بعد ظهر الأمس، ومن المنتظر أنْ يبدأ الدخولُ اليوم الثلاثاء عبرَ معبر باب الهوى في إدلبَ.

وقال معبر باب السلامة في بيانٍ على معرّفاته الرسمية إنَّ 147 شخصاً دخلوا عبرَه إلى الأراضي السورية الاثنين، في اليوم الأول لبدء إجازات العيد، مضيفاً أنَّه قدَّم كافة التسهيلات لهم.

كما عبر اليوم 551 لاجئاً (421 دخلوا عن طريق الحجز المسبق الخاص بإجازة عيد الأضحى، و126 دخلوا عن طريق الجنسية المزدوجة، و4 خروجاً طوعيّاً دونَ عودة) عن طريق معبر جرابلس وفقاً لما قالته إدارة المعبر عبرَ معرّفاتها الرسمية.

أما ما يخص معبرَ باب الهوى شمالي إدلب فيبدأ استقبال السوريين اليوم الثلاثاء على أنَّ ينتهي في 18 الشهر الحالي.

وأمس الأثنين قال العقيد “قاسم القاسم”، مدير معبر باب السلامة في تصريح خاص لـ”جريدة شامنا”، إنَّه تمَّ توفيرُ وسائل نقلٍ للزائرين من المعبر التركي للمعبر السوري مجاناً، وبعدَها تمُّ ختم الأوراق والجوازات وتسهيل أمورهم ليتوجّهوا بشكلٍ مجاني عبرً باصات إلى كراج سجّو.

وأوضح العقيد قاسم أنَّه تمَّ اتخاذُ كافة الاحتياطات التي من الممكن أنْ تساعدَ الزائرين من خلال وجود نقطة طبيّة، يتمُّ فيها “توزيعُ مياهِ الشرب لهم، بالإضافة إلى مساعدة العجزة”.

ويأتي ذلك بعد رفعِ تركيا في الأول من تموز الحالي كافة القيود التي كانت مفروضة مؤخّراً على المعابر بسبب انتشار فيروس كورونا والحدِّ منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى